مدبولي يجتمع مع وزيرة الصحة والنيابة تأمر بالتحقيق في واقعة الحسينية

22

كتب: أحمد طارق عبد التواب

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مقطع فيديو يزعم وفاة 5 حالات من المصابين بفيروس كورونا المُستجد بسبب نقص الأكسجين داخل وحدة العناية المركزة بمستشفى الحسينية المركزي بالشرقية.

حيث أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية أنه لا صحة لوفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا بمستشفي الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مشيراً إلى أن عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا وأنهم أصحاب أمراض مزمنه.

فقد شهدت استدعاء نيابة مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، لمدير مستشفي الحسينية المركزى، وعددا من الأطباء، للاستماع لأقوالهم بشأن واقعة وفاة أربعة حالات مرضى فيروس كورونا محتجزين بالعناية المركزة، وتوضيح الحالة الطبية للمتوفين، وذلك بعد أن تردد بين الأهالى أن الوفيات جاءت بسبب نقص الأكسجين.

كما أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، توافر مخزون كاف من غاز “الأكسجين الطبي” بجميع المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا المستجد بمحافظات الجمهورية، مشيرة إلى أن الدولة لا تألو جهدًا في الحفاظ على صحة المواطنين في ظل مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه بناءً على تقارير اللجنة المركزية التي وجهت الوزيرة بتشكيلها فور حدوث واقعة وفاة 4 مرضى بفيروس كورونا المستجد بمستشفى الحسينية المركزي بمحافظة الشرقية للوقوف على الأوضاع بالمستشفى متضمنة موقف الأكسجين الطبي والحالات المتواجدة على أجهزة التنفس الصناعي.

فقد تبين أن عدد الأسرة المشغولة بمستشفى الحسينية ومتصلة بشبكة الأكسجين تضم (11 حالة بالحضانات، وحالتين برعاية قسم الباطنة، و3 حالات بعناية القلب)، بالإضافة إلى 7 حالات بالعناية المركزة لمرضى فيروس كورونا و33 حالة بقسم العزل للمصابين بالفيروس وجميعهم يتم توفير الأكسجين لهم من نفس شبكة الأكسجين بترددات عالية ولم يتأثر أحد منهم، مما يؤكد عدم وجود علاقة بين حالات الوفاة وما يُثار عن حدوث نقص في الأكسجين بالمستشفى.

وأضاف “مجاهد” أن شبكة الغازات بالمستشفى تعمل بكفاءة عالية، حيث كان الخزان يحتوي على 500 لتر من غاز الأكسجين الطبي، بالإضافة إلى تواجد شبكة غازات احتياطية بالمستشفى متصل بها 24 اسطوانة أكسجين طبي، وتواجد 45 اسطوانة أكسجين كمخزون استراتيجي بالمستشفى، مضيفًا أن جميع أقسام المستشفى تعمل بكامل طاقتها وجميع المرضى يتلقون الرعاية الطبية اللازمة لهم.

وأشار “مجاهد” إلى أن ال 4 حالات وفاة التي وقعت بوحدة الرعاية المركزة بمستشفى الحسينية توفوا في فترات زمنية مختلفة، وأغلبهم من كبار السن ويعانون من أمراض مزمنة ولديهم مضاعفات مرضية نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا مما أدى إلى تدهور حالتهم الصحية ووفاتهم.

والجدير بالذكر،انه قد التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، حيث تم استعراض تقريرين حول ما تم تداوله بشأن وجود حالات نقص في كميات الأوكسجين المتاحة في مستشفي الحسينية المركزي، بمحافظة الشرقية.

وقالت الوزيرة إنه تم تكليف لجان للمرور على المستشفي المشار إليها، للوقوف على الوضع الحالي، وقد تم إعداد تقارير متضمنة موقف الأوكسجين والحالات المتواجدة بهما على أجهزة التنفس الصناعي.




اترك تعليقاً