أحبار عاجلة
Search

سوا..حملة جديدة تخدم متحدي الإعاقة

125

تعرف دائما مصر، بأنه قلعة كبيرة بها عالم في مختلف المجالات وأثبت ذلك لجميع العالم، ومن هنا تثبت الفتاة المصرية التي تعتبر الضلع المهم في تكوين الشخصية المصرية، أنها قادرة علي المستحيل.

من هنا ترصد بوابة “في البلد” فكرة تخدم متحدي الإعاقة، يقوم بتطبيقها فتيات متميزين في مجال الإعلام وهي فكرة أو حملة “سوا”.

ماهي فكرة سوا ؟

هي فكرة جاءت من خلال مشروع تخرج 4 فتيات في كلية الإعلام هم:”يارا أحمد ، مريم شلبي ، ندى البهنساوي ، سهر سامح” قسم الاعلان والعلاقات، واختاروا هذه الفكرة بسبب الجدل المثار حوله متحدي الإعاقة.

الهدف من هذه الحملة هو إظهار الأشخاص الذين يعانون من إعاقات جسدية يمكنهم القيام بأشياء كثيرة وأيضا التفوق فيها.

ماذا يحلم هذا الفريق؟

قالت يارا أحمد، نأمل في تشجيع مجتمع أكثر شمولاً في مصر. نرغب أيضًا في تثقيف الناس حول مواضيع مثل كيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة.

أما عن التحديات؟


إشارة مريم شلبي، أن التحديات التي واجهناها كبيرة من خلال كيف نقوم بنقل تلك المعلومات التي تقوم عليها الحملة إلي الناس بشكل بسيط وممتع ومفهوم.

ماذا يطلب القائمين علي الحملة ؟


نريد أن يُسمع صوتنا وأن يكون لمشروعنا تأثير حقيقي حتى لو استفاد شخص واحد فقط من معلومة نشرناها على صفحتنا.

نريد تمكين الأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية والمساعدة في إنشاء مجتمع أكثر احترامًا وشمولية وأمانًا لهم.

نظرًا لأن أحد أهدافنا في تطبيق لغة الإشارة في المدارس يشمل جمهورنا المستهدف الحكومة وأولياء الأمور. لقد اخترنا الآباء لأنهم أساس سلوك وعقلية الطفل ؛ لذلك ، نريدهم أن يعلموا أطفالهم منذ الصغر احترام الآخرين وفهم اختلافات بعضهم البعض. نظرًا لأن الحكومة هي المسؤولة عن المناهج المدرسية ، فقد اخترناها لتكون جمهورنا المستهدف من أجل المساعدة في تعليم وخلق مستقبل أفضل لشبابنا.

تحبوا تقول رسالة إلي أحد؟

نود أن نشكر معلمتنا ، الدكتورة رانيا شعبان ومساعدتها التدريسية موندا لمساعدتنا دائمًا وتوجيهنا لتقديم مشروعنا بأكثر الطرق فعالية ممكنة.
نتوجه بشكر خاص إلى معلمنا، الدكتور شريف مودي لتعليمنا كيفية استخدام الفوتوشوب وكيفية جعل مشاريعنا قابلة للتقديم ومتسقة مع موضوع موحد.

كما نريد أن نشكر كل الصحف التي تقدم إلينا.




Leave a Reply