المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة يطلق فيلماً بعنوان “قادرين على التحدي”

48

كتب: محمد أحمد


أطلق المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة فيلماً على قناة الجامعة على “Youtube” بعنوان “قادرين على التحدي”، يستعرض فيه أهم إنجازات الجامعة خلال 4 سنوات في مختلف القطاعات والمشروعات الكبرى التي نفذتها إدارة الجامعة في إطار خطتها الاستراتيجية للتحول إلى جامعة ذكية من الجيل الثالث في ضوء نظرية الأمن القومي الشامل.

حيث وثق الفيلم إنجازات الجامعة، من خلال تطوير التعليم والتحول إلى نظام التعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، وتقدمها في التصنيفات الدولية، وتطوير البحث العلمي، والتعاون مع أفضل الجامعات تصنيفًا في العالم، وتوفير البنية التحتية للتحول التكنولوجي المتكامل، ومواجهة تحدي أزمة فيروس كورونا، وتطوير المستشفيات الجامعية، وإنشاء الجامعة الدولية، ودور جامعة القاهرة الثقافي والتنويري في إطلاق وثيقة التنوير وترجمة مبادئها إلى برامج تنفيذية وأنشطة طلابية داخل الجامعة.

من جانبة أوضح الدكتور الخشت، خلال الفيلم، أن الجامعة بدأت الدراسة في أول كلية للنانو تكنولوجي في الشرق الأوسط، وكلية الذكاء الاصطناعي والتي تضم تخصصات التكنولوجيات البازغة ووظائف المستقبل، الى جانب افتتاح وتطوير وحدة الطوارئ لتصبح أكبر مستشفى للطوارئ في الشرق الأوسط من التمويل الذاتي على مساحة سبعة آلاف متر، وتنفيذ أكبر مشروع لتطوير المستشفيات الجامعية بتكلفة تصل إلي 5 مليار جنيه.

وأضاف رئيس الجامعة، ان الجامعة أطلقت أكبر منصة ذكية للتعليم عن بعد على مستوى جامعات العالم Smart CU، وهي عبارة عن نظام جديد للتعلم، أكثر تطورًا من الأنظمة العادية، الى جانب إجراء أكبر عملية تدريب لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب وموظفيIT على استخدام، بالإضافة إلى أن جامعة القاهرة تعد أول جامعة تعدل نظم دراستها وامتحاناتها وفقا لنظام التعليم الإلكتروني، بالتزامن مع إحداث عملية تحول كبرى في تهيئة البنية التحتية التكنولوجية، وتطوير بوابات الخدمات الإلكترونية، وميكنة المكتبات وتطبيقاتها، ونظم المعلومات الإدارية، وتركيب أحدث الشاشات التعليمية الذكية التفاعلية، وإمداد الكليات بـ 40 ألف تابلت وفق أحدث المواصفات لاستخدامها في التدريس والامتحانات عن بعد، وإنشاء أول مركز للاختبارات الإليكترونية بالقطاع الطبي.

وفي إطار ذلك أكد الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة استطاعت نشر 22% من إجمالي البحوث العلمية المنشورة باسم الجامعة علي مدار تاريخها، وذلك من خلال تنفيذ أكبر تمويل في تاريخ جامعة القاهرة للمشروعات البحثية بإجمالي 281 مليون جنيه، وحصدت الجامعة 40% من الجوائز الدولية في النشر الدولي لجوائز Scopus للتميز البحثي الصادرة عن دار النشر العالمية إلسيفير Elsevier في أعلي عدد من الاستشهادات المرجعية في مجالات علمية مختلفة، فضلاً عن إدراج 55 عالمًا في قائمة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم بنسبة 20% من إجمالي علماء مصر، ونجحت في استقدام أكثر من 590 عالما من كافة دول العالم خلال 3 سنوات ابرزهم الولايات المتحدة الأمريكية 78 باحثا من علمائها وتليها إيطاليا وفرنسا والصين وألمانيا.




اترك تعليقاً